12:00 | 12 مايو 2017
---
رئيس مجلس الإدارة
آية زهران
الإشراف العام
محمد عشماوي
رئيس التحرير
منى الطراوي
---

عمره ٤٨ سنة! سبب عظمة مصر

2021/10/06 09:45 PM | المشاهدات: 187


عمره ٤٨ سنة! سبب عظمة مصر
محمد جمال فرج

لدينا رجلٌ عظيم.. اليوم ذكرى ميلاده.. الذي رفع رأس مصر مرةً أخرى بعد أقاويل ودافع عن اسم الوطن .. ألا وهو المقاتل المصري العظيم صاحب انتصار السادس من أكتوبر.. 

فتحيةً لأبطال السادس من أكتوبر وإلى الجيش المصري العظيم وإلى كل شهيد ضحى بنفسه خالصاً لحماية شبرٍ من هذا الوطن.

في هذه الذكرى العظيمة التي تتجلى علينا، لتذكرنا بنصر جاء بعد عناء وشقاء ونكسة.. "إن بعد العسر يسراً"

مصر التي في خاطري وفي فمي.. أحبها من كل روحي ودمي

 

~~~~~

اقرأ أيضاً حقد يكاد يُنهيك

~~~~~

 

مصر.. صاحبة الجند الذي وصفه الله -عز وجل- على لسان نبيه محمد بأنه خير أجناد الأرض.

جند مصر الذي هزم الجيش الذي كان يُقال عليه الذي لا يُقهر..

 

في حربٍ منتظرة جاءت في غمضة عينٍ وعلى فُجاءة، وفي تمام الثانية ظهراّ من يوم السبت الموافق العاشر من رمضان.. السادس من أكتوبر لعام ١٩٧٣م، وفي يومٍ يصومه المسلمون، ويومُ عيدٍ لليهود، ويومٌ سبقه احتفالات ومزامير على الضفة الغربية لقناة السويس، باغت الجيش المصري بقيادته الحكيمة أرض سيناء المحتلة، ودك حصون العدو دكاً، وكانت الضربة الأولى جويةً، نزلت على رؤوسهم مثل الصاعقة في يوم ٍحارٍ تنتصفه الشمس، وبعد إعادة لم الشمل الإسرائيلي فوجئوا بالساتر الترابي المدرع الذي أنشأته القوات الإسرائيلية يسقط ويذوب أمام مدافع المياة المصرية، وإذ بها تفسح الطريق للدبابات والمدرعات وحاملات المدافع والعتاد الثقيل ليمر إلى الضفة الغربية من القناة.

~~~~~

اقرأ أيضاً ظاهرة الانتحار تدمر مجتمعات

~~~~~

 

ولم يأتِ ذلك محض المصادفة، بل جاء بعد عملياتٍ انتحارية من الضفادع البشرية الباسلة لتدمير نقاط قوة العدو التي أنشأها مدفونة في قناة السويس والمعروفة بأنابيب النار التي إذا أوقدت لسقطت الطيور محروقةً من ارتفاعات فوق سطح القناة، فقام السلاح البحري والغواصين بسد الأنابيب تمهيداً لما تلاه من عمليات نصب الكوبري المتحرك الذي جاء مفككاً، ونُصب ليجعل عبور القناة ميسوراً على الناقلات والدبابات.

 

 

وبعد ذلك تم حصر العدو وتلى ذلك معارك وأحداث وثغرات وكرٌ وفر وهدنات أخلف فيها الجانب الإسرائيلي وقراراتٍ من الأمم المتحدة لم يلتزم بها العدو ... وبعد تنسيق وتخطيط، جاء الانتصار على طبقٍ من ذهب للشعب المصري العظيم، ليهديه سيناءَ حرة، وليثبت للعالم من هو الجندي المصري.

 

~~~~~

اقرأ أيضاً مين كان الضحيه

~~~~~