12:00 | 12 مايو 2017
---
رئيس مجلس الإدارة
آية زهران
الإشراف العام
محمد عشماوي
رئيس التحرير
منى الطراوي
---

شاب مصري بسيط، من مواليد مدينة "سرس الليان" بمحافظة المنوفية، عند رؤيتك له للمرة الأولى من بعد ستشعر بأنه شخص عادي لا ميزة به، لكن حال اقترابك ستجد نفسك أمام رجل عظيم وصاحب طموحات أعظم، وإنجازات ستصيبك بالدهشة إن عرفتها، ورغم ذلك لن تستطيع عدها، إنه "محمد نزيه العشماوي" المؤسس والمشرف العام لموقع "عشموذيع الإخباري" والبالغ فقط من العمر ٢٨ عام. 

محمد عشماوي، أو المشهور والمعروف بين رفقائه وأهله بـ "عشموذيع"، هو شاب طموح وواعي، حدد هدفه من البداية، وانطلق بكل ما يملكه من وقت وجهد وحلم وأمل نحوه، ورغم عمله الأساسي فى " مترو الأنفاق"، إلا أن ذلك لم يكن عائقاً أبداً أمامه ولم يثنيه عن حلمه ورغبته فى الوصول إليه، فكانت بدايته فى مجال وعالم الإعلام عن طريق كورس إذاعي نظمه راديو رسالة والذي اجتازه بمهارة فائقة أعقبها انضمامه لفريق عمل الراديو، ومن هنا كانت البداية.

بدأ محمد عمله فى راديو رسالة، وعمل بكل جهده لإثبات نفسه فى عالمه الجديد، واستطاع فعل ذلك ونجح بجدارة، وشارك فى تغطية العديد والعديد من المؤتمرات الصحفية، وعمل الكثير من الحوارات مع نجوم من الوسط الفني والإعلامي.

ولم يتوقف طموح محمد عند هذا الحد، بل انضم إلى فريق عمل الكثير من القنوات التليفزيونية كقناة الحدث اليوم، والتى شارك فيها بالكثير من التغطيات والتقارير التى عُرضت عليها. 

وبالتوازي مع كل هذا، كان محمد يسير فى طريق جديد وحلم آخر له، وهو أن يكون "مذيع شارع" ولذلك أسس قناته الخاصة على يوتيوب، لنشر كل الفيديوهات التى يقوم بالإعداد لها وتصويرها وإدخالها لعملية المونتاج هو وفريق عمله البسيط. 

ولأن طموحه ليس له حد، وأفكاره دائماً ما يطلق العنان لها، قرر إنشاء موقع "عشموذيع الإلكتروني" لنشر فيديوهاته وتقاريره الخاصة، وبالفعل تم ذلك فى شهر سبتمبر من عام ٢٠١٨، ومن هنا كانت نقطة انطلاق جديدة له.

وفى البداية وكحال جميع البدايات، واجه محمد العديد من الصعوبات ولكنه دوماً كان على قدر ثقة الجميع به، واستطاع اجتياز كل تلك العقبات، ولأنه يؤمن بـ "عاوز تنجح، علم غيرك"، قرر تحويل نشاط موقع عشموذيع من مجرد موقع خاص به وبأعماله، إلى موقع إخباري شامل كل التخصصات والأقسام، وفتح باب التدريب المجاني للطلبة على فنون الصحافة الإلكترونية والكتابة، دون أي مقابل مادي. 

ومنذ سبتمبر ٢٠١٨ وحتى الآن، واجه محمد عشماوي وفريق عمله الكثير من الصعاب، إلا أن اللحظة التى أنستهم كل ما واجهوه كانت فى ١ فبراير ٢٠٢٠، حال صدور أول عدد ورقي للموقع، وحصولهم على كافة الموافقات والتصاريح، وصدور الترخيص الرسمي للموقع، ليصير موقع عشموذيع حاصل على ترخيص رسمي ومعترف به من قبل الدولة. 

ولم يتوقف طموح محمد عشماوي عند هذا الحد، بل التحق بالعديد من الأكاديميات الخاصة بمجال البرمجة للدراسة بها، وبعدها قام بمفرده ودون مساعدة أحد بتصميم تطبيق " موقع عشموذيع"، وتصديره على منصة التحميل لأنظمة الأندرويد والآيفون. 

محمد عشماوي، شاب طموح، حدد هدفه، آمن به، وثق فى قدراته، وبعدها انطلق، ليصبح الآن المشرف العام على موقع إخباري يتجاوز فريق عمله ١٥٠ محرر ومتدرب، قاوم كثيراً ومر بالعديد، لكنه صاحب روح مقاتلة، لا يعرف اليأس لها طريق، ولا يعرف الكسل والتسويف لها باب، لذلك استطاع تحقيق كل ذلك فى هذا السن، ونأمل له المزيد والمزيد من النجاح.